شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام

إمامة الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع)

إمامة الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع)

لما توفي أبو جعفر الباقر سنة 114 ه‍ ( 1 ) ، قال بعض الشيعة بإمامة ابنه أبي عبد الله جعفر الصادق ( 2 ) . وتستدل الشيعة على إمامة الصادق بعدة أدلة ، فقد ذكر الكليني عن أبي عبد الله أنه قال إن أبي استودعني ما هناك ، فلما حضرته الوفاة قال : ادع لي شهودا فدعوت له أربعة نفر من قريش فيهم نافع مولى عبد الله بن عمر فقال : اكتب ، هذا ما أوصى به يعقوب بنيه ( يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) وأوصى محمد بن علي إلى جعفر بن محمد . . . ثم قال للشهود : انصرفوا رحمكم الله فقلت له : يا أبت – بعدما انصرفوا – ما كان في هذا بأن تشهد عليه فقال : يا بني كرهت أن تغلب وأن يقال : إنه لم يوص إليه فأردت أن تكون لك الحجة ( 3 ) .

التفاصيل

الإمام الصادق (ع) وتأسيس المذهب الجعفري

الإمام الصادق (ع) وتأسيس المذهب الجعفري الإمام جعفر الصادق عليه السلام هو سادس أئمة أهل البيت عليهم السلام، وإليه يُنسب الإمامية فيقال: المذهب الجعفري للدلالة على مذهب أهل البيت عليهم السلام حيث سنحت الفرصة للإمام الصادق عليه السلام في نشر عقائد وفقه أهل البيت بصورة كبيرة بما لم تتح لغيره من الأئمة عليهم السلام بنفس القوة والانتشار، ويعود السبب إلى تزامن إمامته عليه السلام مع نهاية الدولة الأموية وسقوطها، وقيام الدولة العباسية، إذ تسلم الإمام الصادق عليه السلام شؤون الإمامة عام 114هـ،

التفاصيل

احتجاج الإمام الصادق عليه السلام على الصوفية

احتجاج الإمام الصادق عليه السلام على الصوفية روى الحسن بن علي بن شعبة الحلبي في تحف العقول خبر دخول سفيان الثوري على الصادق ( عليه السلام)، وقال: ثم أتاه قوم ممن يظهرون التزهد، ويدعون الناس أن يكونوا معهم على مثل الذي هم عليه من التقشف، فقالوا: إن صاحبنا حصر عن كلامك ولم تحضره حجة . فقال لهم: هاتوا حججكم فقالوا: إن حجتنا من كتاب الله قال لهم: فأدلوا بها فإنها أحق ما اتبع وعمل به قالوا: يقول الله تبارك وتعالى يخبر عن قوم من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وآله ): « ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون « فمدح فعلهم وقال في موضع آخر: « ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا « فنحن نكتفي بهذا .

التفاصيل

مناظرة الامام الصادق عليه السلام مع أحد الزنادقة

مناظرة الامام الصادق عليه السلام مع أحد الزنادقة قال الزنديق: ما بال ولد آدم فيهم شريف ووضيع؟ قال (عليه السلام): الشريف المطيع، والوضيع العاصي. قال الزنديق: أليس فيهم فاضل ومفضول؟ قال (عليه السلام): إنما يتفاضلون بالتقوى. قال الزنديق: فتقول إن ولد آدم كلهم سواء في الأصل لا يتفاضلون إلا بالتقوى؟ قال (عليه السلام): نعم، إني وجدت أصل الخلق التراب، والأب آدم والأم حواء، خلقهم إله واحد، وهم عبيده، إن الله عز وجل اختار من ولد آدم أناسا طهر ميلادهم، وطيب أبدانهم، وحفظهم في أصلاب الرجال وأرحام النساء، أخرج منهم الأنبياء والرسل، فهم أزكى فروع آدم، فعل ذلك لأمر استحقوه من الله عز وجل، ولكن علم الله منهم – حين ذرأهم – أنهم يطيعونه ويعبدونه ولا يشركون به شيئا، فهؤلاء بالطاعة نالوا من الله الكرامة والمنزلة الرفيعة عنده، وهؤلاء الذين لهم الشرف والفضل والحسب، وسائر الناس سواء، ألا من اتقى الله أكرمه، ومن أطاعه أحبه، ومن أحبه لم يعذبه بالنار!!

التفاصيل

الإمام الصادق عليه السلام منبع عطاء ورحلة جهاد

الإمام الصادق عليه السلام منبع عطاء ورحلة جهاد عاش الإمام الصادق عليه السلام مرحلة مهمة من تاريخ الإسلام والتي تزامنت مع سقوط الدولة الأموية الظالمة وقيام دولة بني العباس أو ان شئت فقل ان حياته عليه السلام كانت ما بين شيخوخة الدولة الأموية وطفولة الدولة العباسية، عاصر عليه السلام قبل إمامته من بني أمية عبد الملك بن مروان الذي توفي في سجونه وسجون عماله من شدة التعذيب خمسون ألف رجل وثلاثون ألف امرأة، كما عاصر عليه السلام الوليد بن عبد الملك بن مروان، وسليمان بن عبد الملك بن مروان وقد احرق هذا الأخير جماعة كبيرة من المجذومين المرضى وقال: «لو كان في هؤلاء خير ما ابتلاهم الله بهذا البلاء»، وعاصر عمر بن عبد العزيز بن مروان، ويزيد بن عبد الملك، وهشام بن عبد الملك الملقب بالأحول،

التفاصيل

سلام الله على صادق الوعد

سلام الله على صادق الوعد سلام الله على الصادق قولاً وعملاً، سلام الله على من هو للخلق نجاة وهدى، سلام الله على المعطاء الذي أجزل العطاء والندى، سلام الله على البكاء ليلاً الزاهد عن ملذات الدنا، سلام الله على ذي الشمائل والأخلاق العلى، سلام الله على الصابر في المحن والبلاء، سلام الله على من القلوب توّاقة لشم ترابه في البقيع الطهر، السلام عليك يا صادق الوعد.  

التفاصيل

رسالة الإمام الصادق(ع) إلى عبد الله بن الحسن

رسالة الإمام الصادق(ع) إلى عبد الله بن الحسن (ان أبا عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام كتب إلى عبد الله بن الحسن رضي الله عنه حين حمل هو وأهل بيته يعزيه عما صار إليه : بسم الرحمن الرحيم إلى الخلف الصالح والذرية الطيبة من ولد أخيه وابن عمه ، اما بعد فلان كنت تفردت أنت وأهل بيتك ممن حمل معك بما أصابكم ما انفردت بالحزن والغبطة والكآبة وأليم وجعل القلب دوني ، فلقد نالني من ذلك من الجزع والقلق وحر المصيبة مثل ما نالك ، ولكن رجعت إلى ما أمر الله جل جلاله به المتقين من الصبر وحسن العزاء حين يقول لنبيه صلى الله عليه وآله : ( فاصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا ). وحين يقول : ( فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت).

التفاصيل

الإمام الصادق(ع) وتأسيس المذهب الجعفري

الإمام الصادق(ع) وتأسيس المذهب الجعفري الإمام جعفر الصادق(ع) هو سادس أئمة أهل البيت ، وإليه يُنسب الإمامية فيقال: المذهب الجعفري للدلالة على مذهب أهل البيت(عليهم السلام)حيث سنحت الفرصة للإمام الصادق(ع) في نشر عقائد وفقه أهل البيت بصورة كبيرة بما لم تتح لغيره من الأئمة بنفس القوة والانتشار، ويعود السبب إلى تزامن إمامته مع نهاية الدولة الأموية وسقوطها، وقيام الدولة العباسية، إذ تسلم الإمام الصادق(ع) شؤون الإمامة عام ۱۱۴هـ، وسقطت الدولة الأموية عام ۱۳۲هـ، وهذه الفترة كانت تتميز بالهدوء والحرية النسبية للإمام الصادق(ع) ، حيث كانت الدولة الأموية في نهاياتها مشغولة بمواجهة الثورات والانتفاضات التي كانت مشتعلة في أكثر من مكان من بلاد الإسلام، وعندما قامت الدولة العباسية كانت بحاجة إلى وقت لتثبيت حكمها، وتشييد أركان نظامها،

التفاصيل

25 شوال شهادة الإمام جعفر الصادق(ع)

25 شوال شهادة الإمام جعفر الصادق(ع) اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، والأُولى أشهرها.   ألقابه(عليه السلام) الصادق، الصابر، الطاهر، الفاضل، الكامل، الكافل، المنجي… وأشهرها الصادق.   تلقيبه(عليه السلام) بالصادق لقد جاء لقب الإمام(عليه السلام) بالصادق من قبل رسول الله(صلى الله عليه وآله)، حيث قال: «يخرج الله من صُلبه ـ أي صُلب محمّد الباقر ـ كلمة الحقّ، ولسان الصدق»، فقال له ابن مسعود: فما اسمه يا رسول الله؟ قال: «يقال له: جعفر، صادق في قوله وفعله، الطاعن عليه كالطاعن عليّ، والرادّ عليه كالرادّ عليّ…»(۱).

التفاصيل

مرجعية الإمام جعفر الصادق(ع)

مرجعية الإمام جعفر الصادق(ع) الإمام جعفر الصادق نتاج قرن كامل من العظائم يحني لها الوجود البشري هاماته ويدين بحضارته… فاتح العالم الفكري الجديد. وهو شجرة باسقة تترعرع في كل ورقة من أوراقها خصيصة من خصائص أهل البيت في عصر جديد للعلم، تعاونت فيه أجيال ثلاثة متتابعة منه ومن أبيه وجدّه (1). وكانت داره جامعة كبيرة تموج بالحكماء وأهل العلم يجيب عن أسئلتهم ويحلّ مشاكلهم، دون التفات إلى نِحلهم ومذاهبهم أو فِرقهم ومقاصدهم، وقد جمع أصحابه المقربون إليه دروسهم في أربعمائة كتاب وسموها الأصول الأربعمائة(2) . وكان الرواة عنه من الثقات على اختلافهم في المقالات والديانات فكانوا أربعة آلاف رجل(3) .

التفاصيل

مرجعية الإمام جعفر الصادق(ع)

مرجعية الإمام جعفر الصادق(ع) الإمام جعفر الصادق نتاج قرن كامل من العظائم يحني لها الوجود البشري هاماته ويدين بحضارته… فاتح العالم الفكري الجديد. وهو شجرة باسقة تترعرع في كل ورقة من أوراقها خصيصة من خصائص أهل البيت في عصر جديد للعلم، تعاونت فيه أجيال ثلاثة متتابعة منه ومن أبيه وجدّه (1). وكانت داره جامعة كبيرة تموج بالحكماء وأهل العلم يجيب عن أسئلتهم ويحلّ مشاكلهم، دون التفات إلى نِحلهم ومذاهبهم أو فِرقهم ومقاصدهم، وقد جمع أصحابه المقربون إليه دروسهم في أربعمائة كتاب وسموها الأصول الأربعمائة(2) . وكان الرواة عنه من الثقات على اختلافهم في المقالات والديانات فكانوا أربعة آلاف رجل(3) .

التفاصيل

ذکری ولادة الإمام جعفر الصادق(ع)

ذکری ولادة الإمام جعفر الصادق(ع) اسمه ونسبه (عليه السلام) الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام).   كنيته (عليه السلام) أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، والأُولى أشهرها   ألقابه (عليه السلام) الصادق، الصابر، الطاهر، الفاضل، الكامل، الكافل، المنجي، و…، وأشهرها الصادق.   لقبه (عليه السلام) بالصادق لقد جاء لقب الإمام (عليه السلام) بالصادق من قبل رسول الله (صلى الله عليه وآله)، حيث قال: (يخرج الله من صُلبه ـ أي صُلب محمّد الباقر ـ كلمة الحق، ولسان الصدق)، فقال له ابن مسعود: فما اسمه يا رسول الله؟ قال: (يقال له: جعفر، صادق في قوله وفعله، الطاعن عليه كالطاعن عليّ، والرادّ عليه كالرادّ عليَّ …) (۱).   تاريخ ولادته (عليه السلام) ومكانها ۱۷ ربيع الأوّل ۸۳ هـ، المدينة المنوّرة / الأبواء.

التفاصيل

شهادة الإمام جعفر الصادق عليه السلام

شهادة الإمام جعفر الصادق عليه السلام اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، والأُولى أشهرها.   ألقابه(عليه السلام) الصادق، الصابر، الطاهر، الفاضل، الكامل، الكافل، المنجي… وأشهرها الصادق.   تلقيبه(عليه السلام) بالصادق لقد جاء لقب الإمام(عليه السلام) بالصادق من قبل رسول الله(صلى الله عليه وآله)، حيث قال: «يخرج الله من صُلبه ـ أي صُلب محمّد الباقر ـ كلمة الحقّ، ولسان الصدق»، فقال له ابن مسعود: فما اسمه يا رسول الله؟ قال: «يقال له: جعفر، صادق في قوله وفعله، الطاعن عليه كالطاعن عليّ، والرادّ عليه كالرادّ عليّ…» (۱) .

التفاصيل

25 شوال شهادة الإمام جعفر الصادق(ع)

25 شوال شهادة الإمام جعفر الصادق(ع) اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، والأُولى أشهرها.   ألقابه(عليه السلام) الصادق، الصابر، الطاهر، الفاضل، الكامل، الكافل، المنجي… وأشهرها الصادق.

التفاصيل

الإمام الصادق(ع) وتأسيس المذهب الجعفري

الإمام الصادق(ع) وتأسيس المذهب الجعفري الإمام جعفر الصادق(ع) هو سادس أئمة أهل البيت ، وإليه يُنسب الإمامية فيقال: المذهب الجعفري للدلالة على مذهب أهل البيت(عليهم السلام)حيث سنحت الفرصة للإمام الصادق(ع) في نشر عقائد وفقه أهل البيت بصورة كبيرة بما لم تتح لغيره من الأئمة بنفس القوة والانتشار، ويعود السبب إلى تزامن إمامته مع نهاية الدولة الأموية وسقوطها، وقيام الدولة العباسية، إذ تسلم الإمام الصادق(ع) شؤون الإمامة عام ۱۱۴هـ، وسقطت الدولة الأموية عام ۱۳۲هـ، وهذه الفترة كانت تتميز بالهدوء

التفاصيل

من وصايا الامام الصادق(ع)

من وصايا الامام الصادق(ع) ما اكثر الغالي من نصائحه والثمين من وصاياه، فإنه لم يترك نهجاً للنصح إِلا سلكه، ولا باباً للارشاد إِلا ولَجه، فتارةً يحثّنا على التقوى والورع والاجتهاد وطول السجود والركوع، ويقول: كونوا دُعاة الى انفسكم بغير ألسنتكم، وكونوا زيناً ولا تكونوا شيناً. واُخرى يريد منّا أن نرتقي فوق تلك الرتب فنكون من أرباب الشكر والدعاء والتوكّل فيقول

التفاصيل

17 ربيع الأول ولادة الإمام جعفر الصادق(ع)

17 ربيع الأول ولادة الإمام جعفر الصادق(ع) اسمه ونسبه (عليه السلام) الإمام جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام).   كنيته (عليه السلام) أبو عبد الله، أبو إسماعيل، أبو موسى، والأُولى أشهرها.   ألقابه (عليه السلام) الصادق، الصابر، الطاهر، الفاضل، الكامل، الكافل، المنجي، و…، وأشهرها الصادق.

التفاصيل

الحرية في مدرسة الإمام الصادق عليه السلام

الحرية في مدرسة الإمام الصادق عليه السلام الحرية عنوان شيق وجميل، وهو ضروري حياتياً وحضارياً وكونياً، وذلك لأن مسألة الحرية هي مسألة الحياة والوجود لبني البشر قاطبة. والعنوان مؤلف من ثلاث كلمات ذات مداليل مترابطة، ونحاول جَدْلها من أجل إعطاء فكرة أقوى وأشد وأجمل عن بعض المعاني الحضارية لمسألة القيادة الإسلامية للدين والدنيا والتي تتمثل هنا بشخصية ومقام الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام

التفاصيل

المنهج الاصلاحي عند الإمام الصادق(ع)

المنهج الاصلاحي عند الإمام الصادق(ع) أعرب الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام حين تصدّى لموقع الإمامة الإلهية في منتصف القرن الثاني الهجري حين أوصاه أبوه الباقر عليه السلام بصحابته، فأجاب قائلاً: “جعلت فداك والله لأدعنّهم والرجل منهم يكون في مصر، فلا يسأل أحداً” أو قال: “لا تركتهم يحتاجون الى أحد”. فعزم الإمام الصادق عليه السلام

التفاصيل

خطط الإمام الصادق(ع) لانقاذ الشيعة

خطط الإمام الصادق(ع) لانقاذ الشيعة اتخذ الإمام الصادق عليه السلام خطوات هامة ليحول دون انحراف الشيعة وسقوطها، وتمثلت الخطوة الأولى في منع تلامذته وأتباعه من المغالاة في حق الأئمة. وفكرة التأليه أو المغالاة في حق الإمام تسربت إلى الشيعة من وقت سابق على عهد الصادق عليه السلام، وكان البعض يرى بأن في الرسول صلى الله عليه و آله وعلي والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد الباقر عليهم السلام

التفاصيل

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية