شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الإمام الحسين عليه السلام
الامام الحسين الشهيد في سطور

الامام الحسين الشهيد في سطور

   الإمام أبو عبد الله الحسين بن عليّ بن أبي طالب (عليهما السّلام) الشهيد بكربلاء، ثالث أئمّة أهل البيت (عليهم السّلام) بعد رسول الله (صلّى الله عليه وآله)، وسيّد شباب أهل الجّنة بإجماع المحدّثين، وأحد اثنين نسلت منهما ذرية الرّسول (صلّى الله عليه وآله)، وأحد الأربعة الّذين باهل بهم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) نصارى نجران، ومن أصحاب الكساء الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً، ومن القربى الذين أمر الله بمودّتهم، وأحد الثقلين اللّذين مَنْ تمسّك بهما نجا، ومَنْ تخلّف عنهما ضلّ وغوى.

الإمام الحسين عليه السلام
ثورة الحسين والتزام القيم

ثورة الحسين والتزام القيم

تكمن عظمة الثورات الشعبية عبر التاريخ في قيمية منطلقاتها وأهدافها. هناك ثورات كثيرة في التاريخ البشري قامت بوجه الظلم والطغيان، لكن ومن بين تلك الثورات امتازت ثورة الإمام الحسين بأنها في أعلى درجات الالتزام القيمي، فقد كانت ثورة قيمية مبدئية في المقام الأول.

الإمام الحسين عليه السلام
الامام الحسين في عهد الخلفاء

الامام الحسين في عهد الخلفاء

لقد كان أهل البيت (عليهم السّلام) بما فيهم الحسن والحسين (عليهما السّلام) مفجوعين بوفاة الرّسول (صلّى الله عليه وآله)، وألم المأساة يهيمن على قلوبهم وهم مشغولون بجهاز أعظم نبيّ عرفه التاريخ الإنساني، إذ توجّهت إليهم صدمةٌ اُخرى ضاعفت آلامهم، وبدّدت آمالهم التي غرسها رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في نفوسهم ونفوس الاُمّة.

الإمام الحسين عليه السلام
لبيك يا حسين

لبيك يا حسين

تحديداً قبل 1376 عاماً من يومنا هذا و في يوم عاشوراء 1 و بعدما لقي أصحاب الامام الحسين عليه السلام مصرعهم و لم يبق منهم أحد يذبّ عن حرم رسول الله صلى الله عليه و آله، وجد الحسين نفسه وحيداً بين جيش العدو، فلما التفت  يميناً و شمالاً و لم ير أحداً، أخذ ينادي قائلاً: هل من ذابٍّ يذبّ عنا؟

الإمام الحسين عليه السلام
الائمة لم يثأروا للحسين . .

الائمة لم يثأروا للحسين . .

أنتم تصرخون في عاشوراء من كل عام يا لثارات الحسين بإشارة واضحة منكم للإنتقام ممن قتل الحسين ! السؤال هنا : لماذا لم يأخذ الأئمة بثأر أبيهم من قتلته كما تزعمون ؟! فهل أنتم أكثر شجاعة منهم ؟! إن قلتم : نحن أكثر شجاعة ، انتهى الأمر . وإن قلتم : لم يقدروا بسبب الأوضاع السياسية ، فسأقول لكم : وأين الولاية التكوينية التي تخضع لسيطرتها جميع ذرات الكون ؟! أم هي خرافة فقط في رؤوسكم ؟! ثم من هم الذين ستأخذون ثأر الحسين منهم ؟!

الإمام الحسين عليه السلام
من هو اول من زار الحسين ؟

من هو اول من زار الحسين ؟

المشهور أن الصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري 1 ( رحمه الله ) و عطية العوفي 2 هما أول من زارا قبر الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) ، و قد حصلت هذه الزيارة في العشرين من شهر صفر. العشرين من صفر و رجوع حرم الحسين الى كربلاء رُوِيَ أَنَّهُ فِي يَوْمِ الْعِشْرِينَ مِنْ صَفَرٍ كَانَ رُجُوعُ حَرَمِ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) مِنَ الشَّامِ إِلَى مَدِينَةِ الرَّسُولِ‏ ( صلى الله عليه و آله ) ، وَ هُوَ الْيَوْمُ الَّذِي وَرَدَ فِيهِ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ إِلَى زِيَارَةِ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) ،

مكتبة القرآن الكريم
يزيد لم يقتل الامام الحسين !!

يزيد لم يقتل الامام الحسين !!

من قتل الحسين ؟! إن قلت : يزيد بن معاوية ، سأطالبك بدليل صحيح من كتبك (لا تتعب نفسك بالبحث ، فلا يوجد دليل في كتبك يثبت أن يزيد قتل أو أمر بقتل الحسين) . وإن قلت : شمر بن ذي الجوشن ، سأقول لك لماذا تلعن يزيد ؟! إن قلت : الحسين قتل في عهد يزيد ، فسأقول لك : إن إمامك الغائب المزعوم مسؤول عن كل قطرة دم نزفت من المسلمين ، ففي عهده ضاعت العراق وفلسطين وأفغانستان ، وتقاتل الشيعة وهو يتفرج ولم يصنع شيء .

الإمام الحسين عليه السلام
الذين قتلوا الحسين هم شيعته ؟

الذين قتلوا الحسين هم شيعته ؟

نعم كتب أكثر زعماء الكوفة رسائل إلى الإمام الحسين عليه السلام يدعونه فيها إلى المجئ إليهم ، وزعموا أنهم من شيعته ، ثم وفَى له قسم منه وقاتلوا معه ، وقسم منهم أرادوا الذهاب إليه فسجنهم ابن زياد حتى امتلأت بهم سجونه ، وكثير منهم خانوا وغدروا بالإمام الحسين عليه السلام وقاتلوه مع يزيد وابن زياد . فانكشف بذلك أن الذين ادعوا أنهم من شيعته كان بعضهم صادقاً ، وكان أكثرهم كاذبين ، وكانوا في الواقع من شيعة بني أمية ، وقد كتبوا إليه بتوجيه السلطة لكي يجروه إلى الكوفة ويقتلوه ، لأن السلطة خافت أن يبقى في مكة .

الإمام الحسين عليه السلام
الامام الحسين... ضمير الامة

الامام الحسين... ضمير الامة

في كل عصر من العصور، وفي كل مجتمع من المجتمعات نجد أن هناك إنسان يتمتع بمواصفات ومؤهلات مميزة، تساهم في إنهاض المجتمع وانتشاله من الهوة إلى القمة. ولو تتبعنا رسالات الأنبياء بدءاً من النبي آدم إلى خاتم الأنبياء النبي محمد  لوجدناهم ممن يتميزون بهذه الميزة، وكم جاهدوا وضحوا ولاقوا المصاعب والمتاعب من قبل مجتمعاتهم، ولكنهم كانوا مصرين على هدفهم وهو تحقيق قيم التوحيد في ذلك المجتمع.

الإمام الحسين عليه السلام
من هو الامام الحسين بن علي؟

من هو الامام الحسين بن علي؟

اسمه و نسبه : هو الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهما السلام ) . و هو ثالث الأئمة الاثنى عشر من أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، و خامس أصحاب الكساء ، و كذلك خامس المعصومين الأربعة عشر . ألقابه : سيد الشهداء ، ثار الله ، الوتر الموتور ، أبو الأحرار . كنيته : أبو عبد الله ، سبط رسول الله . أبوه : الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) . أُمه : سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ( عليها السَّلام ) بنت رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) . ولادته : كانت ولادته ( عليه السَّلام ) بعد عشية يوم الخميس ليلة الجمعة الخامس من شهر شعبان من السنة الرابعة الموافق لـ 9 / 1 / 626 م ، حسب ما توصل إليه المُحقق العلامة الشيخ محمد صادق الكرباسي 1 ( حفظه الله ) ،

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية