شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
العجب في أقوال النبي محمد وآل بيته

العجب في أقوال النبي محمد وآل بيته

1- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) : عجبت لمن يحتمي عن الطعام لمضرته ، ولا يحتمي من الذنب لمعرته !. البحار : 78 / 159 / 10 . 2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) : عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب ، ويفوته الغنى الذي إياه طلب ، فيعيش في الدنيا عيش الفقراء ، ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء !.

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
العبرة في أقوال النبي محمد وآل بيته

العبرة في أقوال النبي محمد وآل بيته

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) : لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير العمل . . . يصف العبرة ولا يعتبر ، ويبالغ في الموعظة ولا يتعظ. نهج البلاغة : الخطبة 150 . 2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) : رحم الله عبدا تفكر واعتبر ، فأبصر إدبار ما قد أدبر ، وحضور ما قد حضر . البحار : 73 / 119 / 109 . 3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) : ينظر المؤمن إلى الدنيا بعين الاعتبار ، ويقتات منها ببطن الاضطرار. نهج البلاغة : والحكمة 367 .

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
اللعن في أقوال النبي محمد وآل بيته

اللعن في أقوال النبي محمد وآل بيته

1- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لعن المؤمن كقتله. كنز العمال : ( 8182 – 8183 ). 2- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إني لم ابعث لعانا ، وإنما بعثت رحمة. كنز العمال : 8176. 3- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا ينبغي للمؤمن أن يكون لعانا. كنز العمال : 8185. 4- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا يكون المؤمن لعانا. كنز العمال : 8178. 5- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الأدعية
دعاء الصباح لأمير المؤمنين علي (ع)

دعاء الصباح لأمير المؤمنين علي (ع)

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، اللّهُمَّ يا مَنْ دَلَعَ لِسانَ الصَّباحِ بِنُطْقِ تَبَلُّجِهِ، وَسَرَّحَ قِطَعَ اللَّيْلِ المُظْلِمِ بِغَياهِبِ تَلَجْلُجِهِ، وَأَتْقَنَ صُنْعَ الفَلَكِ الدَّوّارِ فِي مَقادِيرِ تَبَرُّجِهِ، وَشَعْشَعَ ضِياءَ الشَّمْسِ بِنُورِ تَأَجُّجِهِ، يا مَنْ دَلَّ عَلى ذاتِهِ بِذاتِهِ، وَتَنَزَّهَ عَنْ مُجانَسَةِ مَخْلُوقاتِهِ، وَجَلَّ عَنْ مُلائَمَةِ كَيْفِيّاتِهِ. يا مَنْ قَرُبَ مِنْ خَطَراتِ الظُّنُونِ، وَبَعُدَ عَنْ لَحَظاتِ العُيُونِ، وَعَلِمَ بِما كانَ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ، يا مَنْ أَرْقَدَنِي فِي مِهادِ أَمْنِهِ وَأَمانِهِ، وَأَيْقَظَنِي إِلى ما مَنَحَنِي بِهِ مِنْ مِنَنِهِ وَإِحْسانِهِ، وَكَفَّ أَكُفَّ السُّوءِ عَنِّي بِيَدِهِ وَسُلْطانِهِ، صَلِّ اللّهُمَّ عَلى الدَّلِيلِ إِلَيْكَ فِي اللَّيْلِ الأَلْيَلِ، وَالماسِكِ مِنْ أَسْبابِكَ بِحَبْلِ الشَّرَفِ الأَطْوَلِ، والنَّاصِعِ الحَسَبِ فِي ذِرْوَةِ الكاهِلِ الأَعْبَلِ، وَالثَّابِتِ القَدَمِ عَلى زَحالِيفِها فِي الزَّمَنِ الأَوَّلِ، وَعَلى آلِهِ الأَخْيارِ المُصْطَفَيْنَ الأَبْرارِ، وَافْتَحِ اللّهُمَّ لَنا مَصارِيعَ الصَّباحِ بِمَفاتِيحِ الرَّحْمَةِ وَالفَلاحِ،

تفسير القرآن
تفسير آية إكمال الدين

تفسير آية إكمال الدين

كمال الدين بولاية علي عليه الصلاة والسلام تفسير الآية المباركة : {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً}[۱] اتفق جمهور المفسرين أن الآية المباركة نزلت في يوم غدير خم , عندما بلغ النبي صلى الله عليه وآله وسلم المسلمين , بالولاية الكلية المطلقة لمولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام , بأمر من الله عز وجل. ومعنى الآية , أن الله عز وجل يقول للمسلمين : أنه لا كمال للدين , ولا تمام لنعمة الإسلام , إلا بولاية علي بن أبي طالب , بحيث إن لم تبلغ إليكم كأصل أساس للإسلام , ولم تعترفوا بذلك , وتلتزموا به ,كان إسلامكم ناقصاً , ومرفوضاً , وغير مقبول عندي.

تفسير القرآن
تفسير آية التطهير

تفسير آية التطهير

أجمع المفسرون من الخاصة والعامة أن هذه الآية المباركة نزلت في شأن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام والصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام والحسن والحسين عليهما السلام , وفي آخر هذا المبحث سأذكر بعضاً من روايات الفريقين.

علوم القرآن
نزول القرآن الكريم على رسول الله (ص)

نزول القرآن الكريم على رسول الله (ص)

تلقى النبی (ص) القرآن الکریم عن طریق الوحی ونظراً الى انه (ص) کان یتلقى الوحی الالهی من جهة علیا وهی اللّه سبحانه یقال عادة ان القرآن نزل علیه للاشارة باستعمال لفظ النزول الى علو الجهة التی اتصل بها النبی عن طریق الوحی وتلقى عنها القرآن الکریم.

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
النميمة في أقوال النبي محمد وآل بيته

النميمة في أقوال النبي محمد وآل بيته

1- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : شر الناس المثلث ، قيل : يا رسول الله ! وما المثلث ؟ قال : الذي يسعى بأخيه إلى السلطان فيهلك نفسه ، ويهلك أخاه ، ويهلك السلطان. جامع الأحاديث : 89 . 2- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إياكم وقاتل الثلاثة ، فإنه من شرار خلق الله ، قيل : يا رسول الله ! وما قاتل الثلاثة ؟ قال : رجل سلم أخاه إلى سلطانه فقتل نفسه ، وقتل أخاه ، وقتل سلطانه.

تفسير القرآن
تفسير آية التطهير

تفسير آية التطهير

إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرا [۱][۲]. أجمع المفسرون من الخاصة والعامة أن هذه الآية المباركة نزلت في شأن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام والصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام والحسن والحسين عليهما السلام , وفي آخر هذا المبحث سأذكر بعضاً من روايات الفريقين.

تفسير القرآن
تفسير آية الوسيلة

تفسير آية الوسيلة

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [۲] قال الله تعالى في كتابه [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ] اتفق أعظم وأكثر العلماء والمفسرون , من الخاصة والعامة , على أن المقصود من كلمة ( الوسيلة ) في الآية المذكورة , هم العترة المقدسة , الأئمة الطاهرين والرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم , أي إنهم أعظم وسيلة , وأكمل واسطة بين الله تبارك وتعالى وبين المخلوقات , وفيما يلي نذكر عدة أحاديث من الفريقين كنموذج من مجموعة كبيرة من الأحاديث والأخبار :

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية