شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

ذكرى استشهاد السيدة رقية بنت الإمام الحسين عليه السلام 5 صفر

1 المشاركات 04.0 / 5


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

نتقدم بأحر التعازي الى الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم)

والى سيدتنا مولاتنا فاطمة الزهراء(عليها السلام)

والى امير المؤمنين علي بن ابي طالب(عليه السلام)

والى الأئمة المعصومين

والى مولاي صاحب العصر والزمان (عج)

والى الامة الاسلامية

بذكرى استشهاد طفلة الأمام الحسين

السيدة رقية عليها السلام

السلام عليكِ يا مولاتي يا رقية يوم ولدتِ ويوم استشهدتِ

ويوم ترجعين بيوم المحشر لتكشفي للعالم عن مصابكِ الأليم

لعن من آذاكِ وقتلكِ وسلط سياط الظلم عليكِ

ومن ظلمكِ وظلم أبيكِ الطاهر (ع) وأيتمكِ وأنتِ صغيرة

حتى صرعكِ وأنتِ تحتضني رأس أبيكِ الشريف

لأنكِ لم تتحملي أن ترين بحالته فضيعة

وجهه القمري مخسوف ولحيته مخضبة بالدماء

 

اسمها ونسبها

السيّدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .


أُمّها

السيّدة أُم إسحاق بن طلحة


ولادتها

ولدت السيّدة رقية ( عليها السلام ) عام 57 هـ أو 58 هـ بالمدينة المنوّرة


قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام)

قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية في الخربة بدمشق تؤلم كل ذي قلب حنون، وكل من يحمل المعاني السامية الإنسانية، ويستطيع الزائر لمقامها المبارك أن يحسّ بمظلومية هذه اليتيمة وما جرى عليها وعلى أهل بيتها (عليهم السلام) بمجرّد أن يدخل مقامها الشريف خاشعاً متواضعاً، فسرعان ما ينكسر قلبه ويجري دمعه على خدّيه، إنها المظلومة التي تحرّك الضمائر الحية وتهزّ الوجدان من الأعماق وتجعل الإنسان ينحاز إليهم ويلعن ظالميهم وغاصبي حقوقهم


أقوال الشعراء فيها : نذكر منهم ما يلي

1ـ قال الشاعر سيف بن عميرة النخعي الكوفي ـ من أصحاب الإمام الصادق والكاظم ( عليهما السلام )

وعبدكم سيف بن عميرة لعبد عبيد حيدر قنبر


وسكينة عنها السكينة فارق

لما ابتديت بفرقة وتغيّر ورقية رقّ الحسود لضعفها

وغدا ليعذرها الذي لم يعذر

ولأُم كلثوم يجد جديدها

لئم عقيب دموعها لم يكرر

لم أنسها سكينة ورقية

يبكينه بتحسّر وتزفّر

لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم ، عظُمت وجلّت في السماء والأرض

فإنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم

جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته

والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية