شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

مكتبة القرآن الكريم

سلامة القرآن من التحريف

سلامة القرآن من التحريف

قد ذكرنا في كتاب الوصائل إلى الرسائل (1) إن القرآن الحكيم كما نستظهره من الأدلة ومن الحس لم ينقص منه حرف ولم يزد عليه حرف ولم يغير منه حتى فتح أو كسر أو تشديد أو تخفيف ولا فيه تقديم ولا تأخير بالنسبة إلى ما رتبه الرسول (صلى الله عليه وآله) في حياته .  

التفاصيل

وما أدراك ما زينب

وما أدراك ما زينب قال تعالى: ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَاماً وَأَجَلٌ مُسَمّىً، فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى، وَلا تَمُدَّنَ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى، وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى ) [طه:129-132] .

التفاصيل

حب علي عليه السلام و بغضه

حب علي عليه السلام و بغضه عن علی ع أنه قال « أن الله أخذ میثاق کل مومن علی حبّي و میثاق کل منافق علی بغضي» و قد اتفقت الاخبار الصحیصحة التي لا ریب فیها عند المحدثین علی أن النبي ص قال : « لا یبغضک إلا منافق و لا یحبک إلا مومن» عن علي ع : « أن الله أخذ میثاق المومنین بحبّي و میثاق المنافقین ببغضي

التفاصيل

احكام تنظيم الجماعة الصالحة واعدادها لدور الغيبة

احكام تنظيم الجماعة الصالحة واعدادها لدور الغيبة أ- نظام الوكلاء ودقة التحرّك: إنّ بناء الجماعة الصالحة وتنظيم شؤونها وتحرّك الائمة (عليهم السلام) من خلالها كان هدفاً أساسيّاً لأهل البيت (عليهم السلام) وقد قاموا بإشادة صرحه منذ عصر الإمام عليّ ابن أبي طالب (عليه السلام) واستمروا بإكمال البناء وتعميق الطرح وتوسيع دائرة العمل حتى عصر الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) وابنه الإمام المهدي عجل الله فرجه.

التفاصيل

آية الرجم ليست قرآناً

آية الرجم ليست قرآناً المسألة: ما هي حقيقة آيه الرجم عند الشيعة والسنة؟ الجواب: ليس في القرآن الكريم الذي نزل على قلب رسول الله (ص) آية اسمها آية الرجم بل لم يرد في القرآن الكريم حدُّ الرجم وإنما ورد في السنة الشريفة انَّ الزاني المحصن رجلاً كان أو امرأة يُعاقب بحدِّ الرجم.

التفاصيل

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية