شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام

الإمام الجواد (ع) والموقف الحازم من الغلاة

الإمام الجواد (ع) والموقف الحازم من الغلاة

من الفرق المنحرفة والتيارات الفاسدة التي انتشرت في عصر الإمام الجواد علیه السلام وما قبله الغلو بأهل البيت ، وقد وقف الأئمة من أهل البيت الأطهار  بالمرصاد للمغالين فيهم، فردوهم وأفحموهم بالحجة والبرهان، وأمروا أتباعهم وأصحابهم بالابتعاد عنهم واجتنابهم. وقد سار الإمام محمد الجواد  على نهج آبائه في هذه المسألة، وكان حذراً من نشأة بذور الغلو، كما يظهر ذلك من خلال ترصده لبعض الممارسات، وحازماً ضد من يتبنى فكر الغلاة وعقائدهم. ومن الأدلة على هذا الأمر، ما ذكره المؤرخون: فعن الحسين بن محمد الأشعري قال:

التفاصيل

الإمام الجواد و مناظراته

الإمام الجواد و مناظراته الحلقة الذهبية التاسعة في سلسلة الإمامة، هي بحق معجزة الإمامية ودليل على صدق دعواهم في أن الإمامة منصب إلهي دون أن يكون للبشر فيها أي مدخلية، فإمامته تشابه نبوة عيسى عليه السلام. لقد تولى مولانا الإمام الجواد عليه السلام منصب الولاية والإمامة عن عمر لم يتجاوز سبع سنوات. وقد سلم لذلك القريب والبعيد، ودان كل شيء له حتى الخليفة. ولذا، لم نجد من اختلف أو تخلف عن إمامته سوى من أغشى أبصارهم العمى وغلف قلوبهم التعصب والحسد، وقد جلس بين يديه أكابر العلماء واستفاد منه أجلاء الفقهاء، دون أن يستفيد من أحد منهم أبداً – شخصيته العلمية عملاقة،

التفاصيل

في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه الطيب لا يعطي إلاّ طيباً.. والكلمة الطيبة ضربها الله مثلاً في كتابه الكريم وشبّهها بشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، تبارك الخلاق، وهذا إشارة على قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}.(إبراهيم:24-25)

التفاصيل

الإمام الجواد عليه السلام والقرآن

الإمام الجواد عليه السلام والقرآن كان الإمام الجواد عليه السلام مقصداً للذين يستفسرون عما يحيّرهم من المسائل التي لا يمكن أن يفهموها بعيداً عن ذوي العلم والمعرفة وخصوصاً كتاب الله العزيز، فكان يبيّن للناس تفسير آيات الله في الفقه والعقائد والأحكام وغير ذلك من العلوم ومما ورد عنه عليه السلام في قوله تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ}.(البقرة:83)

التفاصيل

ذکری شهادة الإمام محمد الجواد(ع)

ذکری شهادة الإمام محمد الجواد(ع) اسمه ونسبه(عليه السلام)(1) الإمام محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو جعفر، ويقال له(عليه السلام) أيضاً: أبو جعفر الثاني؛ تمييزاً له عن الإمام الباقر(عليه السلام)، أبو علي.   ألقابه(عليه السلام) الجواد، التقي، الزكي، القانِع، المُرتضى، المُنتَجَب… وأشهرها الجواد.   تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها ۱۰ رجب ۱۹۵ﻫ، المدينة المنوّرة.   أُمّه(عليه السلام) وزوجته أُمّه السيّدة سُكينة المرسية، وقيل: الخَيزران، وهي جارية، وزوجته السيّدة سُمانة المغربية، وهي أيضاً جارية.   مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته عمره ۲۵ سنة، وإمامته ۱۷ سنة.   حكّام عصره(عليه السلام) المأمون، المعتصم.   استدعاؤه(عليه السلام) من قبل المعتصم العبّاسي بُويع الخليفة العبّاسي المعتصم سنة ۲۱۸ﻫ، وما أن استَتَبّ له أمر الملك وانقادت له البلاد شرقاً وغرباً، حتّى أخذ يتناهى إلى سمعه بروز نجم الإمام الجواد(عليه السلام)، واستقطابه لجماهير الأُمّة، وأخذه بزمام المبادرة شيئاً فشيئاً. وتتسارع التقارير إلى الحاكم الجديد بتحرّك الإمام(عليه السلام) وسط الأُمّة الإسلامية.

التفاصيل

ذكرى ولادة الإمام محمد الجواد(عليه السلام)

ذكرى ولادة الإمام محمد الجواد(عليه السلام) مرّ على عمر الإمام الرضا(عليه السلام) ـ أبو الإمام الجواد(عليه السلام) ـ أكثر من أربعين سنة ولم يُرزق بولد، فكان هذا الأمر مُدعاة لقلق الشيعة؛ لأنّها تعتقد بأنّ الإمام التاسع سيكون ابن الإمام الثامن. ولهذا كانوا ينتظرون بفارغ الصبر أن يَمُنّ الله عزّ وجل على الإمام الرضا(عليه السلام) بولد، حتّى أنّهم في بعض الأحيان كانوا يذهبون إلى الإمام(عليه السلام) ويطلبون منه أن يدعو الله سبحانه بأن يرزقه ولداً

التفاصيل

مرجعية الإمام محمد الجواد عليه السلام

مرجعية الإمام محمد الجواد عليه السلام وكان الإمام محمّد الجواد (ع) على صغر سنّه مرجعاً علمياً للكثير من الفقهاء والعلماء على مختلف مذاهبهم،  ففي أحد مواسم الحج اجتمع من فقهاء بغداد والأمصار ثمانون ليشاهدوه ويتعلموا من علمه (1) . ولمقامه العلمي اختاره المأمون كما ورد في قوله: أما أبو جعفر محمّد بن عليّ فقد اخترته لتبريزه على كافة أهل الفضل في العلم والفضل مع صغر سنّه والأعجوبة فيه بذلك

التفاصيل

علماء السنة يذكرون مناقب الامام الجواد عليه السّلام

علماء السنة يذكرون مناقب الامام الجواد عليه السّلام حُكي أنّه لمّا توجّه أبو جعفر الجواد إلى المدينة الشريفة، خرج معه الناس يشيّعونه للوداع.. فسار إلى أن وصل إلى باب الكوفة عند دار المسيِّب، فنزل هناك مع غروب الشمس ودخل إلى مسجدٍ قديم مؤسَّس بذلك الموضع ليصلّيَ فيه المغرب، وكان في صحن المسجد شجرةُ نَبْقٍ لم تَحمِل قطّ، فدعا عليه السّلام بكُوزٍ فيه ماء

التفاصيل

الامام الجواد عليه السلام يخبر عن الامام القائم المهدي عليه السلام

الامام الجواد عليه السلام يخبر عن الامام القائم المهدي عليه السلام • حدّث أبو تراب عبيدالله بن موسى الرويانيّ قال: حدّثنا عبدالعظيم بن عبدالله بن عليّ بن الحسن بن زيد بن الإمام الحسن بن الإمام عليّ بن أبي طالب الحسنيّ قال: دخلت على سيّدي محمّد بن عليّ بن موسى ( الجواد ) وأنا أريد أن أسأله عن القائم، أهو المهديّ أو غيره ؟ فابتدأني فقال لي: يا أبا القاسم، إنّ القائم منّا هو المهديّ ( عليه السّلام ) الذي يجب أن يُنتظَرَ في غَيبته، ويُطاعَ في ظهوره

التفاصيل

نص الإمام الرضا (علیه السلام) على إمامة الجواد (علیه السلام)

نص الإمام الرضا (علیه السلام) على إمامة الجواد (علیه السلام) روى محمّد المحموري عن أبيه قال : كنت واقفاً على رأس الإمام الرضا ( عليه السلام ) بطوس ، فقال له بعض أصحابه : إن حدث حدّث فإلى من ؟ وإنّما سأله عن الإمام من بعده حتّى يدين بطاعته والولاء له ، فقال ( عليه السلام ) له : ( إلى ابن أبي جعفر ... )

التفاصيل

الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام

الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام من أروع صور الفكر و العلم في الإسلام الإمام أبو جعفر الثاني محمد الجواد (عليه السلام) ، الذي حوى فضائل الدنيا و مكارمها ، و فجر ينابيع الحكمة و العلم في الأرض ، فكان المعلّم و الرائد للنهضة العلمية ، و الثقافية في عصره ، و قد أقبل عليه العلماء و الفقها ء، و رواة الحديث ، و طلبة الحكمة و المعارف ، و هم ينتهلون من نمير علومه و آدابه.

التفاصيل

مجلس شهادة الإمام الجواد عليه السلام

مجلس شهادة الإمام الجواد عليه السلام السلام على الباب الأقصد، والطريق الأرشد، والعالم المؤيَّد، ينبوع الحِكَم، ومصباح الظُّلَم، سيّد العرب والعجم، الهادي إلى الرشاد، الموفَّق بالتأييد والسَّداد، مولاي أبي جعفر محمّد بن عليّ الجواد، أشهد يا وليّ الله أنّك أقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وجاهدت في سبيل الله حقّ جهاده، وعبدت الله

التفاصيل

مجلس شهادة الإمام محمّد الجواد عليه السلام

مجلس شهادة الإمام محمّد الجواد عليه السلام قال المفيد رحمه الله: كان المأمون قد شغف بأبي جعفر عليه السلام، لمَا رأى من فضله مع صغر سنّه وبلوغه في العلم والحكمة والأدب وكمال العقل، ما لم يساو فيه أحد من مشائخ أهل زمانه, فزوّجه ابنته أمّ الفضل، وكان متوفّراً على إكرامه، وتعظيمه، وإجلال قدره.

التفاصيل

العاشر من رجب ذكرى ولادة الإمام المنتجب أبي جعفر محمد الجواد عليه السلام

 العاشر من رجب ذكرى ولادة الإمام المنتجب أبي جعفر محمد الجواد عليه السلام  إنه الإمام التاسع من أئمة أهل البيت عليهم السلام  محمد الجواد وهو الأصغر بين الأئمة الاثني عشر سناً، هو الجواد التقي القانع الزكي باب المراد ولد في العاشر من رجب المرجب عام 195هـ، أمه سبيكة القبطية، استشهد عن عمر ناهز الخامسة والعشرين، له من الأولاد الإمام علي الهادي عليه السلام وموسى، قاد الأمة سبعة عشر عاماً، ليقتل بالسم على يد زوجته أم الفضل بنت المأمون العباسي وبدفع من أخيها جعفر ويدفن بجوار جده في مقابر الهاشميين في بغداد والتي تسمى اليوم بالكاظمية

التفاصيل

شهادة الإمام محمد الجواد(عليه السلام)

شهادة الإمام محمد الجواد(عليه السلام) اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو جعفر، ويقال له(عليه السلام) أيضاً: أبو جعفر الثاني؛ تمييزاً له عن الإمام الباقر(عليه السلام)، أبو علي.   ألقابه(عليه السلام) الجواد، التقي، الزكي، القانِع، المُرتضى، المُنتَجَب... وأشهرها الجواد.   تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها 10 رجب 195ﻫ، المدينة المنوّرة. تاريخ شهادته(عليه السلام) ومكانها آخر ذي القعدة 220ﻫ، بغداد.

التفاصيل

ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد عليه السلام

ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد عليه السلام شهادته : استشهد الامام الجواد ( عليه السَّلام ) في العاشر من شهر رجب ، و قيل في آخر شهر ذي القعدة سنة (220) هجرية ببغداد . سبب شهادته : السُّم على يد زوجته أم الفضل بأمر من المعتصم العباسي أيام خلافته ؟ مدفنه : مدينة الكاظمية / العراق ، بجوار جده الكاظم ( عليه السَّلام ) في مقابر قريش . في مثل هذا اليوم وهو اليوم التاسع والعشرون من شهر ذو القعدة الحرام يشهد العالم في شتى بقاعه ذكرى استشهاد مولاي العابد الزاهد الامام التقي النقي محمد الجواد عليه افضل الصلاة والسلام

التفاصيل

تأخر ولادة الامام الجواد علیه السلام

تأخر ولادة الامام الجواد علیه السلام من بین الامتحانات الصعبة التی مرت على أتباع أهل البیت علیهم السلام هی مسألة تأخر ولادة الامام الجواد علیه السلام . حیث حاولت کثیر من الفرق المنحرفة عن خط أهل البیت علیهم السلام وعلى رأسهم الواقفیة إستغلال هذا الأمر وخاصة أن ولادة الامام الجواد علیه السلام کانت فی العشرة الاخیرة من عمر الامام الرضا علیه السلام حیث کان عمره الشریف آن ذاک أکثر من أربعین سنة أی بعد عشرة سنوات على إمامته (ع) التی بدأت فی سن الخامسة والثلاثین .

التفاصيل

الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام

الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام ولادته مرت على شيعة آل البيت [ع] مدة عاشوا فيها القلق والاضطراب. فبالرغم من تجاوز العمر الشريف للإمام الرضا [ع] الأربعين عاماً، لم تبدُ لهم إمارات ولادة الإمام الخلف للإمام الرضا [ع]. فقد تأخرت ولادة الإمام الجواد [ع] وهو يعد أصحابه ويؤكد لهم أن خلفه الذي سيحمل عبء الإمامة قادم لا محالة، لكن زمن نزوله الى ساحة الأمة لم يأذن الله به بعد لحكمة هو أدرى بها.

التفاصيل

ولادة الإمام الجواد عليه السلام عام 195 هـ

ولادة الإمام الجواد عليه السلام عام 195 هـ اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته (عليه السلام) أبو جعفر، ويقال له(عليه السلام) أيضاً: أبو جعفر الثاني؛ تمييزاً له عن الإمام الباقر(عليه السلام)، أبو علي.   ألقابه (عليه السلام) الجواد، التقي، الزكي، القانع، المرتضى، المُنتَجَب... وأشهرها الجواد.   تاريخ ولادته (عليه السلام) ومكانها 10 رجب 195ﻫ، المدينة المنوّرة.

التفاصيل

ذكرى ميلاد الإمام محمد الجواد عليه السلام

ذكرى ميلاد الإمام محمد الجواد عليه السلام إنه الإمام التاسع محمد وهو الأصغر بين الأئمة الاثني عشر، هو الجواد التقي القانع الزكي باب المراد ولد في العاشر من رجب المرجب عام 195هـ، أمه سبيكة القبطية، استشهد عن عمر ناهز الخامسة والعشرين، له من الأولاد الإمام علي الهادي عليه السلام وموسى، قاد الأمة سبعة عشر عاماً،

التفاصيل

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية